خلفية المشروع:

 

يُحتفل باليوم العالمي للأراضي الرطبة (WWD) في الثاني من فبراير من كل عام. ويمثل حدثا رئيسيًّا ومناسبة هامة لزيادة الوعي لدى عامة الناس وأصحاب المصلحة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك منطقة البحر الأبيض المتوسط​، بأهمية الحفاظ على الأراضي الرطبة واستعادتها.

 

 

 

وفي هذا الصدد، قررت الوكالة الفرنسية للتنوع البيولوجي (OFB) دعم ديناميكيات اليوم العالمي للأراضي الرطبة على نطاق البحر الأبيض المتوسط ​​بالاعتماد على مبادرة المناطق الرطبة المتوسطية (MedWet)، والتي تمثل منصة للحوار بين الوزارات في الـ 27 دولة الأعضاء فيها، ومديري الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية (مواقع رامسار)، والمنظمات غير الحكومية الوطنية والمحلية.

 

 

الهدف:
يهدف المشروع إلى دعم الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية في حوض البحر الأبيض المتوسط ​​في تطوير أنشطة وتظاهرات احتفالا باليوم العالمي للأراضي الرطبة وتسليط الضوء عليها، وذلك من خلال برامج وطنية تُعدّ للغرض باللغات الرسمية للبلدان المتوسطية.

 

الاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة في كرواتيا ، 2020. الصورة: © Public Institution “Nature Park Vransko jezero”

 

عناصر النجاح:

  1. مبادرة MedWet، كمجتمع من الفاعلين الملتزمين بالحفاظ على الأراضي الرطبة.
  2. قاعدة بيانات مُحدثة لمديري مواقع رامسار المتوسطية والمنظمات غير الحكومية المحلية العاملة في مجال الأراضي الرطبة. وتتيح هذه القاعدة تعميم المشروع وإنشاء شبكة إقليمية.
  3. أدوات فعالة للاتصال ورسم خرائط الأنشطة المُنفّذة بلغات دول البحر الأبيض المتوسط.
  4. دعوة للتقدم بمقترحات مشاريع لدعم الأنشطة المحلية ماليًّا.

 

الإجراءات:

1. إنشاء مواد مخصصة للإعلام والاتصالات، وأدوات تعداد لبلدان البحر الأبيض المتوسط.

يهدف هذا الإجراء إلى حشد أصحاب المصلحة في المنطقة من أجل تنظيم تظاهرات تتناول تحديات الحفاظ على الأراضي الرطبة.

ويشتمل الإجراء على الأنشطة التالية:

  • توفير مواد اتصالات وتيسير للشبكات.
  • نشر استمارات إلكترونية لتسجيل التظاهرات المزمع تنظيمها بمناسبة اليوم العالمي للأراضي الرطبة، وإنتاج خرائط جوجل لعرض هذه التظاهرات باللغات الرسمية لدول المشروع.
  • تعداد مراكز الزوار في الأراضي الرطبة.

خريطة التظاهرات التي نظمت في منطقة البحر الأبيض المتوسط للاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة 2020:

 


2. إنشاء تنسيقات وطنية لليوم العالمي للأراضي الرطبة في مختلف البلدان المتوسطية.

يتمثل هذا الإجراء في تشكيل لجان توجيهية وطنية تجمع مختلف أصحاب المصلحة الوطنيين والمحليين (مديرو موقع رامسار والمناطق المحمية، ومديرو مراكز الزوار في الأراضي الرطبة، والجمعيات، والأكاديميين، إلخ) القادرين على تنظيم تظاهرات تخليدا لليوم العالمي للأراضي الرطبة في بلدانهم.

3. الدعم المالي من خلال “برنامج المنح الصغيرة”.

يتمثل الإجراء من إطلاق دعوة لتقديم مقترحات مشاريع بمناسبة اليوم العالمي للأراضي الرطبة.
وخُصص للغرض مبلغ 6 آلاف يورو لتمويل أو المشاركة في تمويل مشاريع صغرى بمنحة بحدود 250 أورو للمشروع الواحد.

 

مدة المشروع:
37 شهرًا (2019-2021)

المُموّل الرئيسي:

 

مقالات ذات صلة: