الاتحاد المتوسطي ​​من أجل التنوع البيولوجي – تحالف جديد للمنظمات الدولية لحماية الطبيعة

يُعدّ حوض البحر الأبيض المتوسط ​​إحدى اﻟﻧﻘﺎط اﻟﺳﺎﺧﻧﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟم، ﺣﻳث بلغ اﻟﺗﻧوّع اﻟﺑﻳوﻟوﺟﻲ فيه ﻣﺳﺗوﻳﺎت اﺳﺗﺛﻧﺎﺋﻳّﺔ. ولكنه في المقابل يتعرض لضغوط كبرى ناجمة عن التلوث، وتغيّر المناخ، وفقدان التنوع البيولوجي، والإفراط في استهلاك المياه وإستنزاف الموارد الطبيعية، إلخ.

 

منتزه Lonjsko Polje الطبيعي، كرواتيا. الصورة: © Boris Krstinic

 

ولمواجهة هذه التحديات ومن أجل حماية أكثر فعالية للتنوع البيولوجي في حوض البحر الأبيض المتوسط، وحّدت رسميا مجموعة من المنظمات العاملة في مجال الحفاظ على البيئة صفوفها تحت راية واحدة للعمل سويّا لما فيه صالح المنطقة.

وشمل هذا الإتحاد كل من مبادرة المناطق الرطبة المتوسطية (MedWet)، وشبكة المناطق البحرية المحمية المتوسطية (MedPan)، ومبادرة الجزر الصغرى للبحر الأبيض المتوسط (PIM)، ومعهد البحوث بشأن حفظ الأراضي الرطبة في المتوسط (Tour du Valat)، والجمعية اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻐﺎﺑﺎت المتوسطية ​​(AIFM)، ومركز التعاون للمتوسط للإتحاد الدولي لصون الطبيعة (IUCN-Med)،

 

 

وبدعم من مؤسسة Conservatoire du Littoral الفرنسية.

 

 

وخلال مؤتمر صحفي حضره حوالي عشرون صحفيًّا عُقِد في الغرض يوم الجمعة 12 مارس 2021، وقّعت هذه المنظمات على مذكرة تفاهم لإطلاق رسميّا ما يسمى بـ “الاتحاد المتوسطي ​​من أجل التنوع البيولوجي”. البيان الصحفي متاح باللغتين: الانجليزية  | الفرنسية.

 

© PIM

 

ولقد أكد فابريس برنارد، من Conservatoire du littoral، في كلمته على دعم مؤسسته للنهج المتبع من قبل المنظمات المعنية واصفا إياه بـ “النهج غير المسبوق”. وقال بأن هذه الجهات الفاعلة، ذات التاريخ المشترك في الحفاظ الفعال على الطبيعة، تقترح تعزيز روابطها من أجل الاستجابة بطريقة منسقة لتحديات حفظ التنوع البيولوجي.

وفي السياق نفسه، قال أليسيو ساتا، منسق مبادرة MedWet: “شعرنا بالحاجة إلى تغيير نهجنا والانتقال من رؤية قطاعية إلى تعاون بين الجهات الفاعلة التي تهتم بمختلف المناطق الأحيائية من غابات وسواحل وأحواض الأعشاب البحرية وأراضٍ رطبة، وغيرها”.

ومن جانبه، أشاد أنطونيو ترويا، مدير IUCN-Med، بالتنوع الجوهري للموضوعات وخبرات العمل في حوض البحر الأبيض المتوسط ​​الذي يميز هذا الاتحاد الجديد. وأكد على أن الأمر يتعلق بتوحيد جهود هذه المنظمات والبحث عن التكامل فيما بينها وتجميع كل مواردها.