الإطلاق الرسمي لصندوق الماء لسبو (المغرب)

إن التحديات البيئية التي تواجه المغرب تتطلب تعبئة موارد مالية كبيرة وإنشاء آليات تمويل مستدامة.

وفي هذا السياق، نظم الصندوق العالمي للطبيعة في المغرب قرب ضاية عوا ، يوم الثلاثاء الموافق ل 12 نوفمبر 2019 ، حفل الإطلاق الرسمي لصندوق الماء لسبو.

 

 

Photo: © WWF Maroc

 

و قد شهد الحدث توقيع اتفاقيات بين صندوق الماء لسبو ومنظمات المجتمع المدني التي ستستفيد من المنحالأولى للصندوق بحضور شركاء محليين ودوليين على غرار وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء (قطاع الماء)، وكالة الحوض المائيلسبو، قطاع المياه والغابات، المتنزه الوطني لإفران، عمالة إفران، المديرية الإقليمية للفلاحة بإفران، مؤسسة MAVA و الصندوق العالمي للطبيعة (WWF International) و Wetlands International و مركز التعاون للمتوسط للإتحاد الدولي لصون الطبيعة (UICN-Med) و معهد البحوث بشأن الحفاظ على الأراضي الرطبة المتوسطية (Tour du Valat).

 

توقيع اتفاقيات بين صندوق الماء لسبو ومنظمات المجتمع المدني. الصورة: © WWF Maroc

 

ويعد صندوق الماء لسبو أول صندوق من نوعه في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، و هو عبارة عن آلية تمويل مستدامة تعتمد على الدفع مقابل خدمات النظم الإيكولوجية، والتي تتيح الحفاظ على الموارد المائية واستعادة التنوع البيولوجي والحفاظ على الأنشطة الإجتماعية والإقتصادية والثقافية المرتبطة بها.  وفي نفس الصدد، تم إعطاء الأولوية لسِت بحيرات في الأطلس المتوسط ذات موارد مائية مهددة بشدّة، وذلك لتنفيذ المرحلةالتجريبية لصندوق الماء لسبو وهي: عوا وحشلاف وإفراح وأكلمام أفنورير وأكلمام تيفوناسين وأكلمام سيدي علي. هذا وسيتم توسيع نشاط الصندوق على المدى المتوسط على صعيد حوض سبو.

و تمثل الهدف من الدعوة الأولى لتقديم مقترحات مشاريع صندوق الماء لسبو في إبراز دور الإدارة المستدامة للأراضي والمياه،  والزراعة المستدامة وحماية النظم الإيكولوجية الطبيعية في تأمين إمدادات المياه، وذلك إستنادا إلى المحاور الأربعة التالية:

  •  المحور الأول:  الممارسات المستدامة في استخدام المياه والتربة
  •  المحور الثاني: الزراعة المستدامة.
  •  المحور الثالث: الحفاظ على المجاري المائية. والمناطق الرطبة وإعادة تأهيلها.
  •  المحور الرابع:  حماية الموارد الطبيعية وإدارتها بشكل مستدام.

و قد اختارت لجنة صندوق الماء لسبو مقترحات مشاريع قدمتها ست منظمات محلية للمجتمع المدني من بين 17 مقترحا قُدمت خلال هذه الدعوة الأولى. وفي ما يلي  المنظمات صاحبة مقترحات المشاريع التي تم إختيارها:

  • جمعية الحجاج لحماية و تدبير الموارد الطبيعية و التنمية الفلاحية ـ  جماعة ضاية عوا
  • جمعية منابع أمغاس للري و تدبير المياه ـ  جماعة سيدي المخفي
  • جمعية أيت امحمد للبيئة و التنمية و التضامن ـ  جماعة تمحضيت
  • فيديرالية الأمل للبيئية والسياحة والتنمية ـ  جماعة ضاية عوا
  • جمعية أيت مولي لحماية و تدبير الموارد الطبيعية ـ  جماعة عين اللوح
  • جمعية الماء و الطاقة للجميع إفران ـ  جماعة سيدي المخفي

وللتذكير فإن إطلاق صندوق الماء لسبو تم في إطار مشروع WAMAN Sebou ، الذي ينسّقه الصندوق العالمي للطبيعة في المغرب. ويُعد سبو أحد ثلاثة أحواض رائدة إختارتها “الشراكة من أجل الإدارة المتكاملة لموارد مياه البحر الأبيض المتوسط” التي تموّلها مؤسسة MAVA وتنسّقها Wetlands International. ولقد أُطلقت هذه الشراكة من قبل سبع منظمات دولية* في حوض البحر الأبيض المتوسط ​​بغية إحداث تغيير على أرض الواقع وبناء قدرات أصحاب المصلحة لمعالجة مشكلة الاستخدام غير المستدام وإدارة الماء. تعرف على الشراكة في هذا الرابط.

 

* الصندوق العالمي للطبيعة (WWF) و Wetlands International و الشراكة العالمية للمياه/البحر الأبيض المتوسط (GWP-Med) ومركز التعاون للمتوسط للإتحاد الدولي لصون الطبيعة (UICN-Med) و معهد البحوث بشأن الحفاظ على الأراضي الرطبة المتوسطية (Tour du Valat) و مبادرة المناطق الرطبة المتوسطية ((MedWet، و الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة مكتب غرب آسيا  (UICN ROWA)

 

نهر سبو، المغرب. الصورة: © F. Maamouri/WWF NA

 

مزيد من المعلومات:

صندوق الماء لسبو
البيان الصحفي لحفل إطلاق الصندوق
مشروع WAMAN Sebou

 

الاتصال ب:

يسرا مدني، مديرة الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب
ymadani@wwfna.orgymadani@wwfna.org