تونس تحتفل باليوم العالمي للأراضي الرطبة 2018

بمناسبة اليوم العالمي للأراضي الرطبة، احتضنت مدينة بنزرت الواقعة بالشمال التونسي يوم الإثنين الموافق للخامس من فبراير 2018، ملتقى علمي وتحسيسي تحت شعار ” حافظ على السبخة، تحسن مدينتك” نظمته الإدارة العامة للغابات بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة (WWF Tunisie) وجمعية أحباء الطيور (AAO)، وذلك تحت اشراف السيد سمير بالطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري وبحضور ممثلين عن الجهات الرسمية الجهوية ومكونات المجتمع المدني.

 

الإحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة 2018 في بنزرت، تونس. تصوير: WWF Tunisie

 

و في كلمته التي القاها بالمناسبة، ابرز وزير الفلاحة اهمية الأراضي الرطبة ودورها الاساسي في المحافظة على التنوع البيولوجي علاوة عن دورها الاقتصادي والاجتماعي و العلمي والثقافي و الترفيهي مما يساهم في بناء مستقبل المدن المستدامة، وتناغم هذا الدور مع الشعار الذي اعتمدته إتفاقية رامسار لليوم العالمي للأراضي الرطبة لهذا العام: ” الأراضي الرطبة من أجل مستقبل حضري مستدام” مما يستوجب حماية هذه النظم الإيكولوجية من الأنشطة البشرية غير المسؤولة التي تتعرض لها على غرار التلوث الناجم عن الفضلات المنزلية وفضلات البناء و الاستغلال غير المنضبط للأراضي المجاورة لها والبناء الفوضوي إلخ…

 

خطاب السيد سمير بالطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري. تصوير: وزارة الفلاحة التونسية

 

وأوضح أيضاً أنه تمّ كذلك إعداد دراسة التصرف المستدام للمناطق الرطبة بتونس بالتعاون مع الوكالة الوطنية لحماية المحيط وإعداد 25 مؤشر للتصرف المستدام للمناطق الرطبة بالتوازي مع الشروع في إعداد الإستراتجية الوطنية للمناطق الرطبة التونسية بالتعاون بين الإدارة العامة للغابات والصندوق العالمي للطبيعة

كما أعلن الوزير في نهاية كلمته أنه سيتم قريباً إطلاق مشروع جديد لحماية و تنمية الأراضي الرطبة الساحلية ذات القيمة الإيكولوجية العالية بمنطقة غار الملح (بنزرت)،بالتعاون مع WWF Tunisie، ومركز التعاون للمتوسط للإتحاد الدولي لصون الطبيعة (IUCN-Med)، Birdlife Europeو، والشراكة العالمية للمياه (GWP-Med)، ومعهد البحوث في المحافظة على الأراضي الرطبة المتوسطية (Tour du Valat) والمعهد الوطني للعلوم الفلاحية بتونس وجمعية أحباء الطيور.

خلال هذا الحدث تم تنظيم عدد من الورشات العلمية والتحسيسية حول اهمية الأراضي الرطبة في تونس عامة وكيفية استغلالها من قبل متساكني مدينة بنزرت خاصة، إضافةً إلى التطرق إلى ضرورة الانطلاق في رسم استراتيجية وطنية حول كافة الأراضي الرطبة بالبلاد والتي يفوق عددها الـ 300 منطقة.

 

جناح خاص بالجمعيات لعرض أنشطتها ومشاريعها ذات الصلة بالأراضي الرطبة. تصوير: وزارة الفلاحة التونسية

 

وقد مثل هذا اليوم أيضا فرصة لتبادل الخبرات من قبل بعض الهيئات الرسمية ومكونات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال. فقدمت الوكالة الوطنية لحماية البيئة (ANPE) عرضا للرصد العلمي لإشكل (موقع رامسار)، إضافةً إلى أهمية الأراضي الرطبة بالنسبة للطيور البرية ومشاكل وآفاق الحفاظ عليها (في تونس الكبرى). هذا وقد تم أيضاً تنظيم معرض صور حول الأراضي الرطبة واجنحة خاصة بالجمعيات لعرض أنشطتها ومشاريعها ذات الصلة بالأراضي الرطبة.

 

عرض الرصد العلمي لإشكل (موقع رامسار) من قبل ANPE. تصوير: WWF Tunisie

 

لمزيد المعلومات عن الحدث يرجى الإتصال بالصندوق العالمي للطبيعة (WWF Tunisie) على الإيميل التالي: irais@wwfna.org

شاهد تقرير القناة التونسية الوطنية الأولى

مدينة بنزرت (تونس) تحتفي باليوم العالمي للأراضي الرطبة

مدينة بنزرت (تونس) تحتفي باليوم العالمي للأراضي الرطبةفي اطار الاحتفال باليوم العالمي للمناطق الرطبة احتضنت مدينة بنزرت يوم الإثنين 5 فبراير 2018 ملتقى علمي وتحسيسي تحت شعار " حافظ على السبخة ، تحسن مدينتك" من تنظيم الادارة العامة للغابات بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة (WWF Tunisie) وجمعية احباء الطيور (AAO)، وذلك تحت اشراف كل من السيد سمير بالطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري و الوالي السيد محمد قويدر بحضور ثلة من المكونات الرسمية والجمعياتية المهتمة.تقرير: التلفزة التونسية الوطنية 1#WorldWetlandsDayمصدر الفيديو: نور نيوز NOUR NEWS

Opslået af MedWet – Arabic på 7. februar 2018